بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة طلبة العلم الكرام ؛ أعلى الله قدركم :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
لقد قرأت منذ فترة قولا ؛ استهجنته نفسي !! وضاق به عقلي وقلبي!! ألا وهو :

أن سفينة رضي الله عنه ؛ مولى النبي صلى الله عليه وسلم أنه خرف في آخر عمره!! وكذلك ذكر معه صحابي آخر وآخر مختلف في صحبته من عدمها! ورموا بالإختلاط ! والخرف !!
وهو موجود في كتاب لسبط العجمي -رحمه الله - " الإعتباط في من رمي بالإختلاط " والعجب العجاب أن الحلبي لم يعلق على الخرف والأختلاط إلا ما كان من ترجمة للصحابيين!

فما هو توجيهكم لهذا الجرح في من ذكروا من الصحابة ؟ إذا أنهم ثقات عدول!!
وجزاكم الله خيرًا
__________________