Loading
+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: سؤالٌ عن سفينة رضي الله عنه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    44

    Ss7003 سؤالٌ عن سفينة رضي الله عنه

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الإخوة طلبة العلم الكرام ؛ أعلى الله قدركم :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    لقد قرأت منذ فترة قولا ؛ استهجنته نفسي !! وضاق به عقلي وقلبي!! ألا وهو :

    أن سفينة رضي الله عنه ؛ مولى النبي صلى الله عليه وسلم أنه خرف في آخر عمره!! وكذلك ذكر معه صحابي آخر وآخر مختلف في صحبته من عدمها! ورموا بالإختلاط ! والخرف !!
    وهو موجود في كتاب لسبط العجمي -رحمه الله - " الإعتباط في من رمي بالإختلاط " والعجب العجاب أن الحلبي لم يعلق على الخرف والأختلاط إلا ما كان من ترجمة للصحابيين!

    فما هو توجيهكم لهذا الجرح في من ذكروا من الصحابة ؟ إذا أنهم ثقات عدول!!
    وجزاكم الله خيرًا
    __________________

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    8

    Tah كشف البلاء على ما وقع لسفينة من ظلم واعتداء

    الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على رسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

    لقد جاء من ذكر بالاختلاط لعبض الصحابة كسمرة بن الجندب وسفينة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهما في
    كتاب الاغتباط بمن رمي بالاختلاط
    للحافظ برهان الدين سبط ابن العجمي

    فأحببت أن أعلق على عجالة حول هذا الأمر

    أما بالنسبة لما ذكر الأخ السائل حول عدالة الصحابة وتوثيقهم أحببت أن أعرج في سطور حول ما
    ذكر الأخ في تصحيح المفاهيم المغلوطة أن عدالة الرجل لا تخدش في اختلاطه ووهمه ونسيانه فهذا الأمر متعلق بالضبط لا بالعدالة فتنبه يا رعاك الله.

    فقد يكون الرجل العدل صاحب الدين والصلاح لين ولا يظبط حديثه بل وقد يترك لاختلاطه وكثرة خطأه ولا يمس من عدالته شيئا وليس من شرط عدالة الراوي أن لا يخطىء أبداً، لأن هذا غير موجود.

    والمراد بالعدالة: ملكة تحمل المرء على ملازمة التقوى والمروءة، والمراد بالتقوى: اجتناب الأعمال السيئة من شرك أو فسق أو بدعة

    والمراد بالضبط: الضبط نوعان هما: ضبط الصدر وضبط الكتاب، فضبط الصدر: أن يكون الراوي يقظاً غير مُغَفَّل بل يحفظ ما سمعه ويُثْبِتُه، بحيث يتمكن من استحضاره متى شاء، مع علمه بما يحيل المعاني إن روى بالمعنى.


    أما بالنسبة للصحابة فكلهم عدول بتعديل الله اياهم وثناءه عليهم وبقول صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع (( ألا فليبلغ الشاهد منكم الغائب )).

    أما نسيان أو وهم بعض الصحابة فهذا وارد وليس فيه حرج لأنهم بشر مثلنا ، لكن لما وقفت على ما رمي به الصحابي سفينة رضي الله عنه لم أجد حقيقة مستند واضحا في ما رمي به بل كلام موهم فهمه بعض أهل العلم خطأ وهو أن الصحابي سفينة رضي الله عنه اختلط ولعلي أسوق ما وجدت في بحثي وأترك الحكم للقارئ ، قال صاحب كتاب الاغتباط :

    45 - [ م 4 ] سفينة "أعتقته أم سلمة" في اسمه أقوال
    صحابي مشهور في صحيح مسلم في الطهارة في حديث ابن حجر قال ابن حجر وقد كان كبر وما كنت أثق بحديثه انتهى.
    فهذا والله أعلم يعني أنه اختلط أو كبر وغلب عليه النسيان. انتهى

    فكل ما وجدت في اختلاط سفينة رضي الله عنه هو ما أورده مسلم في صحيحه
    كتاب الحيض باب القدر المستحب من الماء في غسل الجنابة حديث يرويه مسلم عن أبي بكر بن أبي شيبة حدثنا ابن علية وحدثني علي بن حجر حدثنا إسماعيل عن أبي ريحانة عن سفينة ( قال أبو بكر صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم )
    قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل بالصاع ويتطهر بالمد وفي حديث ابن حجر: أو قال ويطهره المد . وقال : وقد كان كبر وما كنت أثق بحديثه

    قال النووي 4 / 8 " والقائل وقد كان كبر هو أبو ريحانة والذي كبر هو سفينة ولم يذكر مسلم رحمه الله حديثه معتمدا عليه وحده بل ذكره متابعة لغيره من الأحاديث التي ذكرها

    مقولة ابن حجر توضح أن الذي كبر أبي ريحانة حيث قال :
    قال ابن حجر وقد كان كبر وما كنت أثق بحديثه


    كما يدل عليه ما ورد في سياق مسلم: "وقد كان كبر وما كنت أثق بحديثه"، يعني كبر أبو ريحانة وخلط، ولا يوثق بحديثه، هذا قول الحافظ بن حجر

    والذي قاله الحافظ هو أقرب للصواب، لأن ابن خلفون قال في ثقاته: إنه - يعني أبا ريحانة - تغير، وأن من سمع منه قديماً فحديثه صالح

    خصوصا أن النووي رحمه الله لم يذكر دليلا على ما قاله .

    وقد تابع صاحب كتاب الاغتباط ماقال النووي في ادعاء اختلاط سفينة رضي الله عنه وهو مستبعد جدا خصوصا لما ماسوف نراه في ترجمة أبي ريحانة لهذا جزم الحافظ ابن حجر بأنه أبي ريحانة ،

    قال ابن حجر في ترجمة أبي ريحانة في (( تهذيب التهذيب )) ( طبعة الرسالة ، 2 / 435 ) :
    روى عن سفينة وابن عباس وصحب ابن عمر.
    قال ابن معين صالح وقال مرة ليس به بأس وقال النسائي ليس بالقوي وقال مرة لا بأس به وقال ابن عدي لا أعرف له حديثا منكرا فاذكره.

    قلت (يعني الحافظ بن حجر ): ولكنه يروي عن سفينة ان كان سمع منه وقال البخاري عبدالله اصح

    وقال مسلم في صحيحه حدثني علي بن حجر ثنا ابن علية اخبرني أبو ريحانة وكأنه قد كبر وما كنت اثق بحديثه وذكر ابن خلفون في الثقات انه تغير وان من سمع منه قديما فحديثه صالح


    2124 عبد الله بن مطر أبو ريحانة يروي عن سفينة قال النسائي ليس بالقوي (( ذكره بن الجوزي في الضعفاء والمتروكين2/142 ))

    3623 - عبد الله بن مطر أبو ريحانة البصري مشهور بكنيته صدوق تغير بأخرة من الثالثة ويقال اسمه زياد م د ت ق (( تقريب التهذيب 1/547))

    وخلاصة القول أن أبو ريحانة اختلط وتغير آخر عمره وهذا التبس على من ظن أن الكلام كان لسفينة انما هو لأبي ريحانة
    وهو الأولى والواجب في حمل هذه الرواية ،فتبرئة الصحابي من الاختلاط أولى خصوصا في أن النص والمستند غير واضح في حقه فتنزيهه أولى وأحسن ظنا

    ولا نعرف من الحفاظ من قال باختلاط سفينة رضي الله عنه

    وسيكون لنا رجعة باذن الله في تتبع المصنف حول ادعائه أن سمرة بن حندب خرف واختلط أيضا معتمدا على ما رواه القاضي عياض في الشفا والله المستعان

    -قال الشوكاني: (اعلم أنَّ ما ذكرناه من وجوب تقديم البحث عن عدالة الراوي إنَّما هو في غير الصحابي فأمَّا فيهم فلا، لأنَّ الأصل فيهم العدالة فتُقبل روايتهم من غير بحث عن أحوالهم حكاه ابن الحاجب عن الأكثرية قال القاضي هو قول السلف وجمهور الخلف وقال الجويني بالإجماع...)

    -قال ابن حجر رحمه الله : (اتفق أهل السنَّة على أنَّ الجميع -يعني الصحابة- عدول ولم يخالف في ذلك إلا شذوذ من المبتدعة)

    …وقال الألوسي: (اعلم أنَّ أهل السنَّة ـ إلا من شذ ـ أجمعوا على أنَّ جميع الصحابة عدول يجب على الأمَّة تعظيمهم)

    هذا ما عندنا في الذب عن الصحابي سفينة رضي الله عنه وجمعنا الله به يوم القيامة مع خير البشر محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    44

    افتراضي

    بارك الله فيكم أخي الربيع على هذه الإجابة وسدد خطاكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,163

    Awt9



    إليس هذه ترجمة تضم إلى مجلس السير والتراجم.

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك