شبكة العلوم السلفية أول شبكة سلفية في العالم خالية من المجاهيل
(عظمة السجود لله - وسجود جميع المخلوقات لله طوعا وكرها) من خطبة جمعة 29 ربيع أول 1440هـ
أبو عبد الله خالد بن محمد الغرباني

(عظمة السجود لله - وسجود جميع المخلوقات لله طوعا وكرها)

 

 

من خطبة جمعة  

29 ربيع أول 1440هـ

 
 
?ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والآصال? [الرعد: 15]
 
 
 
?ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء? [الحج: 18]
 
 
 
 
 
 
"أتدري أين تذهب هذه الشمس؟". قلت: الله ورسوله أعلم. قال: "فإنها تذهب فتسجد تحت العرش، ثم تستأمر فيوشك أن يقال لها: ارجعي من حيث جئت" ق
 عن أبي ذر
 
 
 
عن ابن عباس قال : سجد النبي صلى الله عليه وسلم بالنجم وسجد معه المسلمون والمشركون والجن والإنس . رواه البخاري 
 
 
 
عن ثوبان : أخبرني بعمل أعمله يدخلني الله به الجنة، -أو قال: قلت: بأحب الأعمال إلى الله-. فسكت. ثم سألته، فسكت. ثم سألته الثالثة، فقال: "عليك بكثرة السجود لله، فإنك لا تسجد لله سجدة؛ إلا رفعك الله بها درجة، وحط بها عنك خطيئة". رواه مسلم
 
فقال لي: "سلني". فقلت: أسألك مرافقتك في الجنة. قال: "أو غير ذلك؟ ". قلت: هو ذاك. قال: "فأعني على نفسك بكثرة السجود".  مسلم  عن ربيعة بن كعب 
 
 
"استكثروا من السجود". رواه ابن ماجه عن عبادة 
 
 
 
"أقرب ما يكون العبد من ربه عز وجل وهو ساجد، فأكثروا الدعاء". رواه مسلم.عن أبي هريرة 
 
 
 
" أمرت أن أسجد على سبعة أعظم على الجبهة واليدين والركبتين وأطراف القدمين "  ق  عن ابن عباس 
 
 
 
سجود الشكر:  
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جاءه أمر سرورا أو يسر به خر ساجدا شاكرا لله تعالى. رواه أبو داود والترمذي عن أبي بكرة 
 
 
سجود التلاوة
 
كان النبى صلى الله عليه وسلم يقرأ علينا السورة فيها السجدة فيسجد ونسجد معه حتى ما يجد أحدنا موضعا لجبهته " متفق عليه  عن ابن عمر
 
 
 
(إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي ويقول: يا ويله أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار)  مسلم عن أبي هريرة
 
 
عن زيد بن ثابت قال: قرأت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم النجم فلم يسجد ق
 
 
عن أبي سعيد الخدري قال:
قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: {ص} وهو على المنبر فلما بلغ السجدة نزل فسجد وسجد الناس معه فلما كان يوم آخر قرأها فلما بلغ السجدة تنشز الناس للسجود فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنما هي توبة نبي ولكني رأيتكم تنشزتم للسجود) فنزل فسجد وسجدوا
   ابو داود
 
 
 
عن أبي سعيد الخدري قال : رأيت فيما يرى النائم كأني تحت شجرة ، و كأن الشجرة تقرأ ( ص ) : فلما أتت على السجدة سجدت ، فقالت في سجودها : " اللهم اكتب لي بها أجرا ، و حط عني بها وزرا ، و أحدث لي بها شكرا ،و تقبلها مني كما تقبلت من عبدك داود سجدته " . فلما أصبحت غدوت على النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته بذلك ، فقال : سجدت أنت يا أبا سعيد ؟ فقلت : لا ، قال : " أنت كنت أحق بالسجود من الشجرة" فقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة ( ص ) حتى أتى على السجدة ، فقال في سجوده ما قالت الشجرة في سجودها .    رواه أبو يعلى والطبراني
 
 
 
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا قرأ ابن آدم السجدة اعتزل الشيطان يبكي يقول: يا ويله. أمر ابن آدم بالسجود فسجد، فله الجنة، وأمرت بالسجود فأبيت، فلي النار" رواه مسلم عن أبي هريرة 
 
 
قال عقبة بن عامر : قلت يا رسول الله، أفضلت سورة الحج على سائر القرآن بسجدتين؟ قال: "نعم، فمن لم يسجد بهما فلا يقرأهما".  أحمد د ت
أضيفت بتاريخ 05 ربيع ثاني 1440 عدد مرات الإرسال 0 عدد المشاهدات 1525