شبكة العلوم السلفية أول شبكة سلفية في العالم خالية من المجاهيل
تذكير من لم يحج في حياته بالمسارعة لأداء الحج قبل مماته خطبة جمعة 21 ذو القعدة 1439هـ
أبو عبد الله خالد بن محمد الغرباني الهاشمي

تذكير من لم يحج في حياته

بالمسارعة لأداء الحج قبل مماته

 

خطبة جمعة  

21 ذو القعدة  1439هـ

 

 

 

 

 

 

 

ومما ورد في الخطبة

{ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا، ومن كفر فإن الله غني عن العالمين}

بني الاسلام على خمس

يا أيها الناس قد فرض الله عليكم الحج فحجوا، فقال رجل: أكل عام يا رسول الله؟ فسكت حتى قالها ثلاثا، فقال: لو قلت نعم لوجبت ولما استطعتم» م هريرة

"من حج فلم يرفث، ولم يفسق؛ رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه". خ م هريرة

" والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة". خ.م

"أما علمت يا عمرو! أن الحج يهدم ما كان قبله؟! " م عمرو بن العاص

جاء رجل فقال: إني جبان، وإني ضعيف. فقال: "هلم إلى جهاد لا شوكة فيه؛ الحج". رواه الطراني عن الحسين

وعن عائشة : هل على النساء جهاد؟ قال نعم عليهن جهاد لا قتال فيه: الحج والعمرة " حم هـ

نرى الجهاد أفضل الأعمال، أفلا نجاهد؟ فقال: "لكن أفضل الجهاد؛ حج مبرور".
خ عائشة

"تابعوا بين الحج والعمرة، فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة، وليس للحجة المبرورة ثواب إلا الجنة".ت ابن مسعود

"الحجاج والعمار وفد الله؛ دعاهم فأجابوه، وسألوه فأعطاهم". رواه البزار عن جابر

بينا رجل واقف مع رسول الله بعرفة، إذ وقع عن راحلته فأقعصته، فقال -:
"اغسلوه بماء وسدر، وكفنوه بثوبيه، ولا تخمروا رأسه، ولا تحنطوه، فإنه يبعث يوم القيامة ملبيا". خ م ابن عباس


 

أضيفت بتاريخ 23 ذو القعدة 1439 عدد مرات الإرسال 0 عدد المشاهدات 269